أرشيف المدونة القديمة

كَـ خَلوةٍ أربعينية

كَـ خَلوةٍ أربعينية

الهدية عالقةٌ في المحل، وكلمات الإهداء منثورة بين خربشات الدفتر. دفتر التحضير مطوي في بطن الكتاب، أربع دفات متداخلة، ويبدو القلم -بلا غمد- في زاوية الكتاب، متهيئٌ لاستكمال الكتابة. وأنصاف

في وداع الصيف: عن المقاهي ..

كثيراً ما أستعيض بطاولات المقاهي عن السفر .. حتى في أيام الغربة، كان في طاولات المقاهي هناك بقية من وصول وطيّاً لبعد السفر .. وكانت (أسماء) هي الوجهة .. كنا

للتو أتممتُ الصفحة الأخيرة من الفصل

للتو أتممتُ الصفحة الأخيرة من الفصل

للتو أتممتُ الصفحة الأخيرة من الفصل .. “حفظ التعديلات” Power انسدلت قائمة الخيارات على شاشة اللابتوب : shut down أطبقتُ شاشة اللابتوب .. فككتُ ربطة شعري .. انسدل .. جَمَعتُه

قولوا يارب ..!

مصدر الصورة الكاتب: أبو أمة الله قتل موسى نفساً فقال: “رب” إني ظلمتُ نفسي فاغفر لي.. تعقّبهُ عدوُّهُ فقال: “ربّ” نجني من القوم الظالمين.. خرج من أُبّهة القصر ، وقذفَتْ

شو لون عيونِك؟

الكاتب: نورة مشعل العتيبي مدخل: إن أغمضت عينيك عن الحقيقة، لا تغمض قلبك. اقتربت مني إلى الحد الذي وضعت أنفها الصغير على أنفي, محدقة في عيني بشكل غريب.. لم يفعله

أسئلة هند ..

مصدر الصورة هند -في الحقيقة- سألت عن كل الأشياء .. – “لا تشركن بالله شيئا” .. – إنك لتأخذ علينا أمراً ما رأيناك أخذته على الرجال .. تبايع الرجال على

الفَهْم .. أيها الأحبة ..!

الفَهْم .. أيها الأحبة ..!

“والفَهْمُ -أيها الأحبة-، وإن كان فِعْلاً عَقْلِياً، إلا أنه فِعْلٌ رُوحِيٌّ أيضاً .. فالحقائق التي نَصِلُ إليها بالمنطق وبالرياضيات، إن لم نستشعرها بأرواحنا، فسوف تَظَلُّ حقائقَ باردة .. أو نَظَلّ

عن دعاءٍ .. يُستجاب ..!

مصدر الصورة وكان كُلّما كَرَبَهُ أمرٌ .. رفع يديه إلى السماء وقال: “اللهم بِحُبّي لها .. فَرّج عنّي..” فُتُفَتَّحُ له أبواب السماء ..

مساءُ الخير.. من لندن ..!

الزمان: 25/ 10/ 2013 المكان: فندق لانكستر لندن مساء الخير .. من لندن .. مساؤكم مطرٌ.. وسهرٌ.. وقمر .. مساؤكم طموحٌ .. ونجاحٌ .. وهِمم .. مساؤكم سَفَرٌ يُحب الوصول

الأرشيف